معـقـول
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائره
اذا كنت عضو بالمنتدى فعليك بتسجيل الدخول وإن لم تكن قد سجلت بعد فعليك بإتمام التسجيل بالمنتدى
اداره المنتدى

معقول .... خلى خيالك واسع

معـقـول

خلى خيالك واسع
 
الرئيسيةمعقولس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرح اسم عمرو دياب في مبادره من الكونجرس الامريكي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

Number of posts : 660
Age : 32
الموقع : http://xat.com/ADELICH
Registration date : 07/02/2009

مُساهمةموضوع: طرح اسم عمرو دياب في مبادره من الكونجرس الامريكي   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 8:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




بعد الغزو الأميركي البريطاني للعراق, تقدم الكونجرس بمبادرة, لإذاعة أغانى أشهر و أهم نجم عربى فى الشرق الأوسط "عمرو دياب" و أغانى النجمة العالمية "بريتنى سبيرز", بالإضافة إلى دعاية سياسية عربياً وغربياً, على أثير إذاعة جديدة أمريكية أطلقوا عليها اسم راديو "سوا", و ذلك جاء إثر اجتماعات تنادت إليها منظمات موالية لإسرائيل


بعد ذلك, قامت صحيفة نيويورك تايمز و شبكى اي بى سى بالتحدث عن ذلك الموضوع كرسالة سياسية, حيث أن صائغي الرأي في واشنطن بدأوا يشعرون بالقلق من انهم يخسرون حرب الأفكار مع "الجهاديين", كما قاموا بنشر أسماء النجوم الذى حددهم الكونجرس و الإدارة الأمريكية


Facebook


Facebook

--





بيان بعنوان: استخدام الموسيقى كوسيلة - هيئة السلك الدبلوماسى للعلاقات الخارجية الأمريكية


قامت هيئة السلك الدبلوماسى الأمريكى بنشر بياناْ صحفياْ رسمياْ فى واشنطن بخصوص راديو "سوا" الذى أنشأته و دعمته حكومة جورج بوش عام 2002 فى الشرق الأوسط, لتقريب وجهات النظر بين الشباب العربى, و الحكومة الأمريكية, و قد اقترحته الإستخبارات الأمريكية

و كان نصيب عمرو دياب من البيان الصحفى الأمريكى كبيراْ جداْ, حيث استطرد فى علاقة موسيقى عمرو دياب بمدى فهم و تقبل السياسة الأمريكية, حيث أنه الشخصية الموسيقية محور التركيز للبيان. و ها هى ترجمة الجزء باختصار

اذا وجد الشباب العربى صعوبة فى ابتلاع أخبار سياسة الحكومة الأمريكية, فسنقدم لهم عمرو دياب, حيث يمكنهم ابتلاعها بطريقة أسهل, و تقبلها مع دندنة عمرو دياب لـ حبيبى حبيبى يانور العين .. يا ساكن خيالى

كما أن البيان محفوظ على خادم موقع هيئة السلك الدبلوماسى للعلاقات الخارجية الأمريكية


Facebook


--





كشف معهد جاليجو للدراسات الدولية للسلام بغاليسيا (أسبانيا) عن وثيقة هامة بعنوان "تفهم الصراع لتحقيق السلام" تؤكد أن عمرو دياب كان أداة و وسيلة استخدمتها إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش لتحقيق أهداف حيوية, غاية فى الأهمية, فى المنطقة. هذه الأهداف هى

أن الإدارة الأمريكية فى عهد بوش كانت تود إنشاء وسيلة إعلامية بنفس تأثير قناة الجزيرة, لإذاعة أغانى عمرو دياب و بريتنى سبيرز فقط, كلما أراد الرئيس جورج بوش و كولن باول توجيه رسالة إلى الأمة العربية, فحواها أنهم ليسوا ضد العرب, و على الرغم من ذلك كانوا فى حاجة أيضاْ إلى هذه الوسيلة للإطاحة بصدام حسين, فقاموا بإنشاء أجهزة إرسال ضخمة فى قبرص, و الكويت, و أطلقوا عليها اسم راديو "سوا", فكان عمرو دياب هو الورقة الرابحة فى يد الإدارة الأمريكية للوصول إلى مبتغاه


و هذا هو النص بالأسبانيه



Para contrarrestar a influencia de Al Jazeera, os Estados Unidos pretenden
lanzar unha cadea de televisión coas mesmas aspiracións que a qatarí. De momento,
conténtanse cunha radio, Radio-Sawa, que significa 'xuntos' en árabe, e que foi
lanzada en marzo de 2002. Para que poida oírse á vez no Golfo, en Exipto e en Irak, os
americanos construíron enormes emisoras en Chipre e en Kuwait. E teñen conseguido
unha audiencia récord entre os mozos de Oriente Medio. Ademais dos informativos,
Radio-Sawa concede un tempo radiofónico ás autoridades estadounidenses. "Así,
entre unha canción de Britney Spears e unha balada da superestrela exipcia Amr Diab,
nos zocos de Amán ou nas tendas de Kuwait resoan as voces de George Bush ou de
Collín Powell explicando que os americanos non teñen nada contra os árabes, pero
que a pesar de todo era preciso derribar a Sadam


الوثيقة على خادم معهد جاليجو


Facebook


--


على نحو أخر قامت هيئة التراث الأمريكى بإجراء بحث مؤكدةْ ضمنياْ أن عمرو دياب هو نصب عين الإدارة الأمريكية


البحث بعنوان: إستعادة صوت أمريكا فوق أعالى البحار - مؤسسة التراث الأمريكية


Facebook


--





فى عام 2006, كشفت هيئة الأمم المتحدة عن وثيقة بعنوان "استعداد الشباب العربى للأهداف الإنمائيه فى الألفية الجديدة", أكدت فيه أن عمرو دياب هو من بين أكثر اهتمامات الإعلام العرب, كما أكدت من خلالها للعالم أن هناك خمس شخصيات هم بؤرة اهتمام الأوساط العالمية و العربية فى المنطقة, من خلال مجموعة واسعة من البرامج, و هم

أسامة بن لادن

عمرو دياب

تونى بلير

دونالد رامسفيلد

مايكل جاكسون

--

و ترجمة جزء من البيان على النحو التالى


هناك وضع متأزم تشهده المنطقه, و هناك علاقة معقدة بين الشباب العربى, و وسائط الإعلام العالمية. كما أن هناك شباب لديهم سرعة وصول للآراء المتباينة بشأن الأحداث الراهنة, و أخرون غافلون عن عالم السياسة. و إن كان هناك زيادة فى إمكانية وصول المعلومات إلى المجتمع, يبدوا أن هناك حالة من اللا مبالاة بين الشباب العربى, و ذلك ربما لأن تحسين الوصول إلى هذه المعلومات ليس دائماْ على مستوى الفرص المتاحة للمشاركة فى الحياة السياسية, أو للتأثير على وضع السياسات. إن هذا الواقع يؤكد الدور الحيوى للإعلام فى الإطار السياسى للمجتمعات العربية فى تفعيل دور المواطن العادى. و مع ذلك, فإن تحسين العلاقة مع وسائل الإعلام العالمية على المدى القصير, قد يؤدى إلى تفاقم إحباط المواطن بسبب النظم السياسية و المركزية التى تسمح لعدد قليل من نقاط الدخول و المشاركة. من المرجح, على المدى الطويل, أن يتحرك المواطنين المطلعين على هذه الخطوة للتأثير فى عملية تغيير مجتمعاتهم. و قد تمخضت هذه العملية عن نتائج ملموسة فى بعض الدول العربية. و مع إمكانية جديدة للوصول إلى العديد من الموضوعات التى تغطيها وسائل الإعلام العالمية, و الإتصالات, فسوف ينشأ عن هذا انفتاح أسواق متزايدة للأفكار. هذا السوق سوف يقوم بإمداد المعلومات فى حالة وجود طلب ملموس. إن وسائط الإعلام المتاحة فى جميع أنحاء المنطقة, على المستويين العربى و العالمى يقومون بتفيذ مجموعة واسعة من البرامج و هى أخبار, أسامة بن لادن, عمرو دياب, تونى بلير, و دونالد رامسفيلد, إلى الأعمال الدرامية الممتدة من مصر و البرازيل, و الأفلام القصيرة, و البرامج الدينية, و مايكل جاكسون

--

المثير أن هذه الوثيقة التى وضع فيها إسم عمرو دياب موجودة على موقع الأمم المتحدة الرسمى

Facebook

و ها هو الملف

ملف كامل من هيئة الأمم المتحدة عن الشباب العربى و به اسم عمرو دياب

Facebook


--


و لا ننسى دور قناة الجزيرة فى تغطية هذه الأحداث التى كان عمرو دياب جزءاْ لا يتجزء منها


ففى حلقة بعنوان: أداء الإعلام العربى فى حرب العراق





قال البروفيسيور "أسعد أبو خليل", أستاذ العلوم السياسية بجامعة كاليفورنيا: بأن إذاعة سوا جاءت بمبادرة ليس من مواطن في ولاية أيوا وأوكلاهوما، وإنما بمبادرة من الكونجرس، وإثر اجتماعات تنادت إليها منظمات موالية لإسرائيل، لأنها كانت متضايقة مما كانت تقوله (الجزيرة) وغير (الجزيرة) ولكني أنا مطمئن فمهما صدحت إذاعة سوا بأغاني عمرو دياب أو (برتن اسبيرز) بالإضافة إلى دعاية سياسية ممجوجة عربياً وغربياً


تفاصيل البرنامج


Facebook







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3ol.ahlamontada.net
 
طرح اسم عمرو دياب في مبادره من الكونجرس الامريكي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معـقـول :: جمهوريه الاسطوره عمرو دياب :: اخر اخبار الاسطوره-
انتقل الى: