معـقـول
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائره
اذا كنت عضو بالمنتدى فعليك بتسجيل الدخول وإن لم تكن قد سجلت بعد فعليك بإتمام التسجيل بالمنتدى
اداره المنتدى

معقول .... خلى خيالك واسع

معـقـول

خلى خيالك واسع
 
الرئيسيةمعقولس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحابة نزل فيهم القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nona

avatar

Number of posts : 84
الموقع : 3tmanaa.ahlamontada.com
Registration date : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: صحابة نزل فيهم القرآن   السبت يوليو 04, 2009 2:12 pm

أنفق أبوبكر الصديق -رضي الله عنه- معظم ماله في شراء من أسلم من العبيد ليحررهم من العبودية ويخلصهم من العذاب الذي كان يلحقه بهم ساداتهم من مشركي قريش ، فأعتق بلال بن رباح وستة آخرين من بينهم عامر بن فهيرة وأم عبيس
فنزل فيه قوله تعالى ( وسَيُجَنَّبُها الأتْقَى الذِيِ يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكّى )
سورة الليل ( آية 17-21 )




**********



بعد أن أسلم سعد بن أبي وقّاص ، سمعت أمه بخبر إسلامه حتى ثارت ثائرتها فأقبلت عليه تقول : يا سعد ما هذا الدين الذي اعتنقته فصرفك عن دين أمك و أبيك؟ والله لتدعن دينك الجديد أو لا آكل ولا أشرب حتى أموت فيتفطر فؤادك حزنا علي ويأكلك الندم على فعلتك التي فعلت وتعيرك الناس أبد الدهر ، فقال : لاتفعلي يا أماه فأنا لا أدع ديني لأي شيء ، إلا أن أمه اجتنبت الطعام ومكثت أياماً على ذلك فهزل جسمها وخارت قواها فلما رأها سعد قال لها : يا أماه إني على شديد حبي لك لأشد حبا لله ولرسوله و والله لو كان لك ألف نفس فخرجت منك نفسا بعد نفس ما تركت ديني هذا بشيء ، فلما رأت الجد أذعنت وأكلت وشربت
ونزل قوله تعالى : ( وَوَصّيْنَا الإنْسانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أمُّهُ وَهْناً على وَهْن وفِصَاله في عامَيْن أن اشْكُر لي ولوالدَيْكَ إليّ المَصير * وأن جاهَدَاك على أن تُشْرِك بِي ما ليْسَ لك بِهِ عِلم فلا تُطِعْهما وصَاحِبْهُما في الدنيا مَعْروفـا واتّبِع سَبيـل مَنْ أنابَ اليّ ثُمّ إليّ مَرْجِعكـم فَأنَبّئَكـم بما كُنْتُم تعملـون )
سورة لقمان ( آية 14 - 15)




**********



ولقد سجل القرآن الكريم شرف الصحبة لأبي بكر الصديق -رضي الله عنه- مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أثناء الهجرة الى المدينة المنورة
فقال تعالى : ( ... ثَانِىَ اثْنَيْن إذْ هُمَا فِي الغَارِ إذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إنَّ اللّهَ مَعَنَا )
سورة التوبة ( آية 40 )




**********



حين هاجر صهيب بن سنان الرومي من مكة إلى المدينة ، أدركه قناصة قريش ، فصاح فيهم : يا معشر قريش ، لقد علمتم أني من أرماكم رجلا ، وأيم الله لا تصلون الي حتى أرمي بكل سهم معي في كنانتي ثم أضربكم بسيفي ، حتى لا يبقى في يدي منه شيء ، فأقدموا إن شئتم ، وإن شئتم دللتكم على مالي وتتركوني وشأني ، فقبل المشركين المال وتركوه قائلين : أتيتنا صعلوكا فقيرا ، فكثر مالك عندنا ، وبلغت بيننا ما بلغـت ، والآن تنطلق بنفسـك و بمالـك ؟؟ فدلهم على مالـه وانطلق الى المدينـة ، فأدرك الرسول -صلى الله عليه وسلم- في قباء ، ولم يكد يراه الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- حتى ناداه متهللا : ربـح البيع أبا يحيى ربح البيع أبا يحيى .
فنزل فيه قوله تعالى : ( ومِنَ النّاسِ مَنْ يَشري نَفْسه ابتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللّهِ واللّهُ رَءُوفٌ بِالعِبَـاد )
سورة البقرة ( آية 207 )




**********



في غزوة أحد ، رأى طلحة بن عبيد الله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والدم يسيل من وجنتيه ، فجن جنونه وقفز أمامه يضرب المشركين بيمينه ويساره ، وسند الرسول -صلى الله عليه وسلم وحمله بعيدا عن الحفرة التي زلت فيها قدمه ، ويقول أبو بكر -رضي الله عنه- عندما يذكر أحُداً : ذلك كله كان يوم طلحة ، كنت أول من جاء إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال لي الرسول صلى الله عليه وسلم ولأبي عبيدة بن الجراح : ( دونكم أخاكم ) ونظرنا ، وإذا به بضع وسبعون بين طعنة وضربة ورمية ، وإذا أصبعه مقطوعة ، فأصلحنا من شأنه .
وقد نزل قوله تعالى : ( مِنَ المُؤْمنين رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدوا اللّه عَليه فمنْهُم مَنْ قَضَى نَحْبَه ومِنْهُم مَنْ يَنْتَظِر ومَا بَدّلوا تَبْدِيلا )
سورة الأحزاب ( آية 23 )
تلا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذه الآية ثم أشار الى طلحة قائلاً : من سره أن ينظر إلى رجلٍ يمشي على الأرض وقد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة .




**********





في حادثة الإفك ، نزلت براءة السيدة عائشة -رضي الله عنها- في القرآن الكريم
قال تعالى :"( إنَّ الذين جَاؤُوا بالإفكِ عُصْبَةُ منكم ، لا تحسبوه شراً لكم بلْ هو خيرُ لكم ، لكل امرىءٍ منهم ما اكتسبَ من الإثم ، والذي تولَّى كِبْرَهُ منهم له عذابٌ عظيمٌ ، لولا إذ سمعتُموه ظنَّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً ")
سورة النور ( آية 11-19 )




**********



طلّق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حفصة بنت عمر طلقةً رجعية ، وذلك لإفشائها سِرّاً استكتمها إيّاه ، فلم تكتمه ، فنبّأت به السيدة عائشة ، فأنزل الله تعالى قوله الكريم مؤدِّباً لحفصة خاصة ولنساء النبي عامة
قال الله تعالى :"( وإذْ أسَرَّ النّبِيُّ إلى بَعْضِ أزْوَاجِه حَدِيثاً ، فلمّا نَبأت بِه وأظهَرَهُ اللّه عليه عرّف بَعْضه وأعرض عن بعضٍ فلمّا نَبّأها بِهِ قالت مَنْ أنْبَأكَ هذا قال نَبّأنِي العَليمُ الخَبِير ")
سورة التحريم ( آية 3 )
فبلغ ذلك عمر فحثا التراب على رأسه وقال : ما يعبأ الله بعمر وابنته بعدها ، فنزل جبريل على النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال : أرْجِع حفصة ، فإنها صوّامة قوّامة ، وإنها زوجتك في الجنة .




**********



تخلف ثلاثة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غزوة تبوك ومنهم كعب بن مالك ، وقد لقوا الشيء الكبير إلى أن تاب الله عليهم
وأنزل الله تعالى : ( لقد تَاب اللّهُ على النّبِىِّ والمُهاجِرين والأنْصار الذين اتّبَعُوه في سَاعَة العُسْرة من بَعْد ما كاد يَزيغُ قلوب فريق منهم ثم تاب عليهم إنهُ بهم رَءوفٌ رحيم * وعلى الثلاثَةِ الذين خُلّفوا حتى إذا ضاقَت عليهم الأرض بما رَحِبَت وضاقت عليهم أنْفُُسهم وظنوا أن لا ملجَأ مِنَ اللّه إلا إليْه ثمَّ تَابَ عَلَيْهم ليَتُوبوا إن اللّهَ هو التّوّابّ الرّحيم * يأيّها الذين آمَنوا اتّقُوا الله وكونوا مع الصَّادِقين )
سورة التوبة( 117-119 )




**********



دعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- علي بن أبي طالب وزوجته فاطمة وابنيه ( الحسن والحسين ) وجلَّلهم بكساء وقال : اللهم هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهِّرْهُم تطهيراً .
وذلك عندما نزلت الآية الكريمة
قال تعالى : ( إنّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عنكم الرِّجسَ أهلَ البيت )
سورة الأحزاب ( آية 33 )




**********



عندما خطب الرسول -صلى الله عليه وسلم- زينب بنت جحش لزيد بن حارثة ، غضبت زينب لأن زيد مولى رسول الله ، وهي يخطبها سادة قريش
فأنزل الله تعالى ك ( ومَا كانَ لِمُؤْمِنٍ ولا مُؤْمِنةٍ إذا قَضَى اللّه ورَسُوله أمْراً أنْ يَكونَ لَهُم الخِيرَةُ مِنْ أمْرِهِم )
سورة الأحزاب ( آية 36 )
فأرسلت زينـب الى الرسـول -صلى الله عليه وسلم- وقالت : إني أستغفر الله وأطيع الله ورسولـه ، افعل يا رسول الله ما رأيت ، فزوّجها الرسول -صلى الله عليه وسلم- زيداً .




**********




لمّا نزلت الآية الكريمة ( إنّ اللّهَ لا يُحِبّ كُلّ مُخْتَالٍ فَخُور )
سورة لقمان ( آية 18 )
أغلق ثابت بن قيس باب داره وجلس يبكي ، حتى دعاه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-وسأله عن حاله ، فقال ثابت : يا رسول الله ، اني أحب الثوب الجميل ، والنعل الجميل وقد خشيـت أن أكون بهذا من المختاليـن ، فأجابه النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يضحك راضياً : إنك لست منهم بل تعيش بخير وتموت بخير وتدخل الجنة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صحابة نزل فيهم القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معـقـول :: المنتديات الاسلاميه :: التاريخ الاسلامى-
انتقل الى: